اعرف دلوقتى اسباب وفاة الراقصة غزل اليوم وتعرف على قرار النيابة العامة

اعرف دلوقتى اسباب وفاة الراقصة غزل اليوم وتعرف على قرار النيابة العامة أعلنت الإدارة العامة لمباحث الجيزة، اليوم عن إلقاء القبض على مدير مستشفي خاص، وطبيبة وثلاث ممرضات، وذلك بعد اتهامهم بالإهمال الطبي والذي تسبب في وفاة الراقصة الشهيرة غزل، وذلك أثناء إجراء عملية لها في منطقة الهرم. وقد كشف مصدر أمني اليوم، على أن الراقصة غزل متزوجة عرفيا، حيث إنها قد حملت من زوجها العرفي، ولكن الجنين توفي في بطنها، مما تسبب في خضوعها إلى عملية جراحية لها عاجلة، حيث حددت لها المستشفي الخاص موعد إجراء العملية، وقد قامت طبيبة في المستشفي وساعدها ثلاث ممرضات، بإجراء العملية ولاكن عقب انتهاء العملية قد تدهورت حالتها الصحية بشكل كبير، حيث فارقت الحياة على الفور. كما أكد المصدر اليوم، على أن والد الراقصة غزل وزوجها، قد قدما بلاغ في قسم شرطة الهرم، حيث اتهما المستشفي الخاص بالإهمال في حالتها الصحية، حيث تمكن الرائد محمد الصغير رئيس مباحث الهرم، ومعاونية الرائدان محمد عتلم، وهاني عجلان، من ضبط مدير المستشفي الخاص، والطبيبة التي قامت بإجراء العملية، وثلاث ممرضات شاركوا في العملية، حيث حرر محضرا بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

ما زالت تباشر نيابة الهرم، برئاسة المستشار أحمد عطية، بإشراف المستشار حاتم فضل المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، التحقيق في واقعة وفاة الراقصة المغربية سلمى طارق محمود، الشهيرة بالراقصة غزل، وذلك في أحد المستشفيات الخاصة المتواجدة في منطقة حدائق الأهرام أثناء إجراء عملية إجهاض.
حيث كشفت مصادر أمنية اليوم، على أن الراقصة المغربية غزل، كانت متزوجة عرفياً وقد حملت من زوجها، حيث أن الجنين قد توفي داخل بطنها، مما تسبب في ضرورة إجراء عملية جراحية لها، وقد حددت المستشفي الخاص موعدا من أجل إجراء العملية الجراحية للراقصة غزل، حيث أجريت لها العملية من قبل طبيبة في المستشفي، إلا أنه فور الانتهاء من العملية قد تدهورت حالتها الصحية وفارقت الحياة.

الطب الشرعي يكشف سبب وفاة الراقصة غزل

وقد كشف مصدر داخل الطب الشرعي، في بيان رسمي على إنه قد تم الانتهاء من تشريح جثمان الراقصة المغربية غزل، حيث لم يأت حتى الآن أحد من أسرتها من أجل استلام الجثمان حتى الآن.
حيث كان التقرير المبدئي للطب الشرعي، قد توصل إلى أن الراقصة غزل، قد توفيت بسبب جرعة تخدير زائدة، حيث قد تم أخذ عينات معوية ودموية من جثمانها من أجل إرسالها للمعمل الكيماوي في مصلحة الطب الشرعي، وذلك من أجل تحديد نوع العقار المخدر المُستخدم في العملية.

0 التعليقات

إرسال تعليق